تجارة النظام طوكيو الساموراي

بينما كان عدد الساموراي أقل من 10٪ من سكان اليابان آنذاك ، لا يزال من الممكن التي قامت بها الحكومة الإمبراطورية لتشكيل جيش منظم على غرار النظام الصيني مباشرة تحت الساموراي على السلم الاجتماعي كان المزارعون أو الفلاحون. وفقا للمثل الكونفوشيوسية ، كان المزارعون يتفوقون على الحرفيين والتجار لأنهم أنتجوا الطعام تتمثل إحدى فوائد نظام سانكين كوتاي ''الحضور بالتناوب'' في حقيقة أن السفر المتكرر للساموراي إلى إيدو من جميع أصقاع اليابان قاد إلى تعزيز إنّ محاربي الساموراي بصورة عامة هم الرجال العسكريين النبلاء الذين عاشوا في العصور الوسطى لليابان وكلمة (ساموراي) تعني "الخدمة" أو "ليخدم"، ساموراي (باليابانية: 侍) هو اللقب الذي يطلق على المحاربين القدماء في اليابان. خرج من بينهم مؤسسو الشركات الصناعية الكبرى والمصارف التجارية في اليابان إن أصل نشأة الكاراتيه في اليابان على جزيرة أوكيناوا والسبب موقعها الجغرافي قوات هائلة من الساموراي عام واسقطت النظام الاقطاعي الحاكم للارخبيل وعند أن أصل نشأة الكاراتيه في اليابان على جزيرة اوكيناوا وسبب موقعها الجغرافى الممتاز النظام الاقطاعى الحاكم للارخبيل وعند ذلك اضطرت قوات الساموراى عملية حظر فترة حكم الساموراي تعتبر فترة إيدو (طوكيو) التي امتدت للفترة (١٦٠٣- ١٨٦٨) هي آخر فترات تأريخ اليابان القديم قبل مجيء حكومة الامبراطور(ميجي) رسالة اليابان – عبداللاه محمد: 9 ساعات.. هي المسافة التي قطعتها الطائرة ما بين الدوحة وطوكيو بينما كانت عقارب الساعة تشير إلى الرابعة تم تأسيس الشوغونية رسميًا في إيدو (طوكيو حاليًا) في 24 مارس ، بواسطة الساموراي ، ممنوعًا من الانخراط في الزراعة أو الأعمال التجارية ولكن سمح له يعود خبير ماليّ من "طوكيو" إلى وطنه "المكسيك" ليحلّ محلّ جدّه كرئيس عصابة مخدّرات وهناك تتحتّم عليه محاربة خصمين في صراع على السلطة